استشهاد المسعف محمد الجديلي متأثراً بجروحه
2019-06-11

استشهد المسعف محمد صبحي الجديلي (36 عاماً) من مخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة، عصر يوم أمس الاثنين، حيث كان يتلقى العلاج في المستشفى الأهلي في الخليل، جراء إصابته في الثالث من أيار الماضي برصاص معدني مغلف بالمطاط بالأنف أدى الى كسور بالجمجمة تسببت في استشهاده.
وأصيب الجديلي وهو متزوج وأب لأربعة أطفال، اثناء محاولته إسعاف عدد من المصابين بنيران الاحتلال خلال مسيرات العودة شرق منطقة أبو صفية في بلدة جباليا شمال القطاع.
وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، بان جثمان الشهيد الجديلي سينقل من مستشفى الاهلي في مدينة الخليل مروراً بحاجز بيت حانون "ايرز" الى مسقط رأسه في القطاع.

وشيّع آلاف الغزيين ظهر اليوم الثلاثاء جثمان الشهيد المسعف محمد الجديلي وأدّى المُشيّعون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد، قبل أن يتم مواراته الثرى في مقبرة مخيم البريج، وسط القطاع.

وأصيب الجديلي في 3 أيار/ مايو الماضي، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في أنفه، خلال عمله في إسعاف جرحى مسيرات العودة قرب الحدود الشرقية لشمالي قطاع غزة، ما أدى إلى كسر في الجمجمة تسبب باستشهاده في ما بعد.

وكان ضابط الإسعاف الفلسطيني يتلقى العلاج في مستشفى الأهلي بمدينة الخليل، قبل أن يتم الإعلان عن استشهاده، أمس الإثنين، وينقل جثمانه إلى غزة في ذات اليوم، عبر معبر "بيت حانون"، شمالي القطاع.